• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية

النحال العراقي بين المطرقة و السندان

بواسطة |   |   عدد القراءات : 203
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النحال العراقي بين المطرقة و السندان

النحال لعراقي
بين المطرقة و السندان

يبدأ الموسم الربيعي ازهاره و تبدأ معه آمال النحالين بمواسم الانتاج فهم طالما انتظروا ذلك بعد معاناه الشتاء وانحسار النباتات الرحيقية معه ، وبعيدا عن تهميش المؤسسات المعنية لهذا القطاع فهم ماضون بجهدهم وكدهم ومايستطيعون في تطوير مناحلهم ، فما ان تبدأ بشائر الربيع يتوجه النحالين العراقيين صوب بساتين الفاكهة طمعاً بازهار الاشجار النفضية من المشمش والاجاص والتفاح والخوخ وغيرها ، كذلك ازهار الحمضيات التي تتزامن ازهارها بعد اسبوعين من ازهار النفضيات وكذلك طلع النخيل الذي يعد من المصادر البروتينية المهمة للنحل وتكاثره ، وبعد ان يجهد النحال في اختيار المكان المناسب و اقناع احد المزارعين بوضع مناحله لديه لقاء مقابل مادي (رغم ان المزارع هو المستفيد الاول من ذلك من خلال تلقيح النحل للاشجار وزيادة الانتاج الزراعي) ، تبدأ المكافحة بالمبيدات ... تارة من قبل المزارعين الذين يجتهدون بشتى وسائل الابادة الكيميائية المنتشرة في المكاتب الزراعية التي تتخذ الطابع التجاري، وتاره اخرى من خلال الحملات المنظمة لمكافحة امراض النخيل التي تتنوع ما بين الرش والتعفير و الطائرات ، لذا تنتقل المناحل هروباً من هذه السموم مضحية. بموسم الحمضيات الى حقول الحنطة والمزروعات الحقلية للإستفادة من الادغال التي تنمو معها كالفجيلة و الكرط وغيرها من الادغال البرية ، فيواجه بموجة اخرى من المبيدات منها للقضاء على هذه الادغال و اخرى للقضاء على الحشرات مثل السونه وغيرها و هي حملات منظمة وتكون على مجمل المساحات ، فيهرب النحال الى المدينه او ضواحيها ، ليواجه بنفايات المصانع و المياه الغير صحية و شكاوى الاهالي على وجود المناحل ....
فتكون النتيجة خسائر كبيرة للنحالين بشكل مباشر من خلال الفاقد من النحل جراء التسمم وغير مباشر من خلال نقص الانتاج وتكاليف النقل و الجهد المبذول 
و الخسارة الغير محسوسة هو فقد الملقحات الاساسية للمحاصيل ولا سيما المعتمدة على النحل وبذلك يكون قلة في انتاجها ورداءة في نوعها ...

فقط ننبه 
ان النحل هو مؤشر حيوي ل نظافة  البيئة وسلامتها وان ما يضر#النحل هو بالتالي يضر  الانسان 
ولتنظروا الى حجم ونوع الامراض التي تصيب المجتمع ولا سيما الخبيثة منها 
انتبهو الى ما يرش من سموم للمحاصيل الزراعية 
واتقوا الله فينا 

 منتصر الحسناوي

تصوير : احمد الحسناوي

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha