• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية

أصل وتصنيف النحل

بواسطة |   |   عدد القراءات : 1741
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أصل وتصنيف النحل

أصل وتصنيف النحل

 

أ. أسماء ضو عبد الله مخيبش*    أ.د. علي بشير الثابت**    د.طارق بشير الجديدي**

*Asmalagori @ yahoo.com

**قسم علم الحيوان – كلية العلوم- جامعة الفاتح

*** jdeidi @ yahoo.com

____________________________________________________________________

الملخص:

      كان الغرض من هذه الدراسة معرفة أصل وتصنيف النحل العاسل  mellifera Apis ومحاولة حصر نويعاته Supspecies ومعرفة أسمائها العلمية، حيث يوجد خلط وتضارب كبير في الآراء بخصوص ذلك.

 

      يُعتقد أن النحل انحدر من دبابير تتبع فصيلة Sphecidae. ويبدو أن النحل ظهر بالمناطق الاستوائية في عصر الأيوسين منذ 40 مليون سنة؛ وتَوزع من تلك المناطق إلى غرب آسيا وشمال إفريقيا وأوروبا.

 ويقسم النحل إلى عشرة أواحد عشرة فصيلة، تضم سبعمائة جنس تقريبا وعشرين ألف نوع، والنحل العاسل يتبع فصيلة  Apidae والجنس APIS، هو جنسها الوحيد ويحوي خمسة أنواع وهي:- النحل الصغير (القزم)    Apis florea والنحل الكبير(العملاق) Apis dorsata  والنحل الشرقي (الهندي) Apis Indica=          Apis cerana والنحل الغربي (العاسل) mellifera Apis، ويضيف بعض المتخصصين نوع خامس يشبه النحل العملاق وهو: Laboriosa Apis. وباستثناء النحل الغربي فان باقي الأنواع تعيش معيشة برية، ولم يتمكن الإنسان من استئناسها، وألف النحل الغربي الخلايا البدائية قديما وألِف بعدها الخلايا الحديثة، وكنتيجة لإنتشاره طبيعيا ونقله من قبل الإنسان إلى مناطق جغرافية وبيئات مختلفة، اكتسب صفات وميزات تلائم تلك المناطق والبيئات، مما أدى إلى ظهور عدة نويعات ( سلالات جغرافية ) عدّدتها بعض المصادر إلى أكثر من عشرين نويعا أو سلالة جغرافية.

وصنفت هذه النويعات أوالسلالات الجغرافية حسب التوزيع الجغرافي إلى أربعة مجاميع، كما قسمت حسب اللون إلى ثلاثة مجاميع. وهناك آراء مختلفة حول أصل النحل العاسل وعدد وتوزيع وتسمية نويعاته وإذا ما كانت السلالة الجغرافية مساوية للنويع أو تمثل مرتبة أدنى، ويجب الإشارة إلى أن هناك من لا يتّبع قوانين التسمية العلمية وقواعد ومبادئ تصنيف الحيوان.

 

 

 

مقدمة:

      أحتل النحل العاسل مكانة فريدة عند المتخصصين في مجال الحشرات، كما فُضِّل عن غيره من الحشرات الاجتماعية الأخرى لأنه أهمها من الناحية الاقتصادية، لذا نال القسط الأكبر من الدراسات المتعددة والمتباينة و المتخصصة في أدق التفاصيل التشريحية والبيولوجية، إلى الدرجة التي أصبح لدى المهتمين به من العلماء و المربين و الهواة أسلوبهم ومصطلحاتهم المميزة و الخاصة. لكنّ أصله وتاريخ تطوره وعدد وتوزيع وتسمية نويعاته بقي أمرا يحيط به الكثير من الغموض لحد اليوم على الرغم من أن علماء التصنيف والتطور استطاعوا التوصل لبعض النتائج بخصوص ذلك. 

 

      يضم النحل عموما عشرين ألف نوع أو أكثر، قُسّمت إلى مجموعتين رئيسيتين، مجموعة النحل ذات اللسان القصير وهي مجموعة بدائية، ومجموعة ذات اللسان الطويل وهي الأكثر تطورا؛ والنوع العاسل       mellifera Apis هو أحد أنواع المجموعة ذات اللسان الطويل. ويقع النحل الذي يعيش معيشة انفرادية أو اجتماعية في فصيلة (عائلة) Apidae التي تضم أربعة أنواع تتبع الجنس Apis وهي:- النحل الصغير (القزم) Apis florea والنحل الكبير (العملاق) Apis dorsata  والنحل الشرقي (الهندي)  Apis Indica=       Apis cerana و النحل الغربي (العاسل)  mellifera Apis، ويضيف بعض المتخصصين نوع خامس يشبه النحل العملاق هو  Laboriosa Apis. (Mark ، 1987) و (Graham،2003).

والنحل المعروف حاليا لدى علماء التصنيف والمربين هو الذي يندرج تحت النحل العاسل Apis mellifera، كنويعات أو سلالات جغرافية، ومن هذه النويعات هناك ثلاث سلالات تعرف بالسلالات القياسية      (Standard races) ومتفق عليها ضمنا في الوقت الحاضر وهي: سلالة النحل الإيطالي و سلالة النحل الكرنيولي وسلالة النحل القوقازي، وتسمى بالسلالات النموذجية، وهي المستخدمة في الحصول على منتجات النحل، وتستوردها الدول الغير منتجة لتلك السلالات وذالك حسب الظروف المناخية التي تلائم السلالة المفضلة. وفي ليبيا تُستورد السلالة الايطالية، حيث تربى في شمال غرب البلاد، والسلالة الكرنيولية في الشمال الشرقي منها، ونجاح السلالتين في المنطقة المفضلة واضح. وبالرغم من المزايا الكبيرة للسلالات القياسية، إلا أنها لا تخلو من بعض العيوب البسيطة.

 أما بقية السلالات أو النويعات فهي غير قياسية، ولا يوجد اتفاق بين المتخصصين على المستوى المحلي أو الإقليمي بشأن توزيعها وانتشارها، وعلى المستوى العالمي هناك تضارب في الآراء حول تسميتها أو تصنيفها.

 

أصل النحل:

     يُعتقد أن النحل انحدر من دبابير تتبع فصيلة Sphecidae، التي تخلت عن الافتراس في سبيل الاعتناء وتوفير الغذاء من رحيق وحبوب لقاح لصغارها. ويبدو أن النحل عموما ظهر في العصر الثالث في المناطق الاستوائية، وأقدم مستحثات النحل وجدت في عينات من طبقات الكهرمان(Baltic Amber التي ترجع إلىى عصر الأيوسين منذ 40 مليون سنة؛ وتَوزع النحل من تلك المناطق إلى غرب آسيا وشمال إفريقيا وأوروبا، واستطاع أن يتأقلم ويعيش في مناطق شديدة البرودة كالقطبب  الشمالي مثلا.

 

تقسيم وتصنيف النحل:

 يقسم النحل إلى10 أو11 فصيلة، تضم 700 جنس تقريبا و20,000 نوع، والنحل العاسل يتبع فصيلة    Apidae والجنس Apis، وهو جنسها الوحيد ويحوي خمسة أنواع هي: النحل الكبير( العملاق )، النحل الصغير ( القزم )، النحل الشرقي( الهندي )، النحل الغربي ( العاسل )، وأضاف بعض المتخصصين نوع خامس وهو نحل الصخورMark، 1987؛ Graham، 2003). وتم تقسيم هذه الأنواع الأربعة تبعا لحجم الأفراد وطريقة بناء وهندسة الخلية وطول الجناح الأمامي كالآتي:-

 

 النحل الصغير (القزم) Apis florea:- 

 يعتبر من أصغر أنواع النحل المعروفة حجما واقدرها على تحمل درجات الحرارة العالية والتي تصل أحيانا إلى 50مْ، ويبني قرصا واحدا صغير الحجم من الشمع بحجم كف اليد في أفرع الشجيرات والأشجار ذات الارتفاع المنخفض والقريب من سطح الأرض، ويبلغ حجم القرص 15×15 سم، ويجمع هذا النوع كميات صغيرة من العسلل الذي يشتهر بفوائده الطبية في مناطق تواجده و معيشته وهي الهند وماليزيا وتايلاند واندونيسيا. وهو يتصف بالوداعة المتناهية، لذا نادرا ما يهاجم الإنسان؛ حيثث لايستطيع دفع آلة اللسع في الجلد، كما أن كمية السم المحقونة تكون صغيرة. وهو ميال للهجرة Emigration والتطريد (Swarming) حيث أن الهجرة هي طريقة يتّبعها هذا النوع من النحل إذا ما حل فصل الجفاف وأصبح المرعى لا يلبي حاجته من الغذاء،  فيهجر فيها أفراد الطائفة مكانهم إلى مكان جديد تتوفر فيه حاجتهم، وتسمى هذه الهجرة بهجرة الجوع Hunger Emigration.  أما التطريدSwarming  فيحدث عندما تزدحم الخلية ويصبح عدد الأفراد كبيرا حيث تعمل الشغالات على بناء البيوت الملكية الجديدة للحصول على ملكات جديدة عذراء، وبعد فقس أول بويضة ملكية (تقتل الملكات من قبل الملكة الجديدة أو الملكة الأم) ثم تهاجر الملكة الأم مع عدد من الشغالات المختلفة الأعمار لتكوين طائفة جديدة مستقلة؛ وهي الطريقة الطبيعية للتطريد في النحل و بها يزيد من عدد طوائفه. يخزن النحل الصغير العسل في أعلى القرص وتكون حضنة الشغالات في الوسط  يليها حضنه الذكور ثم بيوت الملكات في الطرف السفلي للقرص.

 النحل الكبير (العملاقApis dorsata:-

 يعتبر هذا النوع من أكبر وأشرس أنواع النحل، فهو كثير الهجرة وغير مستأنس، يبني قرصا واحدا كبيرا تتراوح أبعاده مابين 60 سم طولا و36 سم عرضا، وسمكه من أعلى 10 سم ومن أسفل1 سم، وقد يصل محصول العسل فيه من 30-40 كيلوجرام؛ ويكون هذا القرص معلقا في نتوءات الصخور العالية وأفرع الأشجار الأفقية،، يصل طول لسان هذا النوع إلى 7ملم مما يساعده على جمع الرحيق من الأزهار ذات التويج العميق.

يخرن العسل في الجانب العلوي من القرص وتحتل الحضنة الجانب السفلي وتربى الشغالات في عيون سداسية مساوية في حجم قطاعها العرضي لمثيلاتها في أقراص النحل الغربي، ولكن بعمق يساوي ضعف عمق العين السداسية للنحل الغربي، بالتالي يبلغ طول شغالة النحل العملاق ضعف شغالة النحل الغربي، كما أن ذكور النحل العملاق لا تختلف في حجمها على الشغالات حيث تربى في عيون سداسية تماثل العيون السداسية التي تربى فيها الشغالات. يتواجد النحل العملاق بجنوب آسيا في بلاد الهند وماليزيا وسيلان والصين واندونيسيا، ورغم أن هذا النوع غير مستأنس فان إنتاجه من العسل يشكل ما نسبته 60-70% في الهند.

 

 النحل الشرقي  (الهندي)  Apis IndicaApis cerana:-

 يحتل النحل الشرقي مركز الوسط من حيث حجم أفراده فهو يقع بين النحل العملاق والنحل الصغير، و يسكن تجاويف الأشجار والفجوات ويبني عدة أقراص متوازية من الشمع، و يختلف حجم هذه الأقراص باختلاف الطائفة والحيز الذي تسكنه. النحل الشرقي شديد الميل للتطريد وتظهر بالطائفة الأمهات الكاذبة بعد فقد الملكة مباشرة ؛ كما أن تطريده يختلف عن ذالك المعروف في الخلايا المستأنسة والشائعة في الوقت الحالي، حيث أنه أثناء الطيران التزاوجي يصحب الملكة عددا من الشغالات إلى جانب الذكور، وبعد التلقيح تلازم الشغالات الملكة وتكوّن طردا يعطي طائفة جديدة فيما بعد. وأماكن تواجد هذا النوع من النحل هو الهند وسيلان.

 

 النحل الغربي (العاسل) mellifera Apis :ـ

 وتعني كلمة mellifera النحل الناقل للعسل ويطلق عليه أيضا اسم mellifeca وتعني النحل الصانع للعسل والاسم الأول هو الأكثر شيوعا رغم عدم دقته. وهذا النوع وكما هو معروف يحتل المرتبة الأولى في إنتاج العسل تجاريا حيث أظهر تفوقا كبيرا على النحل الشرقي من حيث الاستقرار في خلاياه التي لا يرحلل عنها.        

 

    تواجد الأنواع السابقة باستثناء النحل الغربي مقتصر على الهند والمناطق المجاورة لها، وتعيش هذه الأنواع معيشة برية في الأحراش والجبال، ولم يتمكن الإنسان من استئناسها؛ أما النحل الغربي فيبني خلاياه في تجاويف الصخور والأشجار وغيرها، وهو قابل للإيواء في الخلايا التي يصنعها الإنسان، وألف الخلايا البدائية قديما وألِف بعدها الخلايا الحديثة، وكنتيجة لانتشاره طبيعيا ونقله من قبل الإنسان إلى مناطق جغرافية وبيئات مختلفة، اكتسب صفات وميزات تلائم تلك المناطق والبيئات، مما أدى إلى ظهور عدة نويعات ( سلالات جغرافية ) عدّدتها بعض المصادر إلى أكثر من عشرين نويعا أو سلالة جغرافية، وهي التي يعتمد عليها في إنتاج العسل في معظم دول العالم؛ ومن المحتمل أن لايوجد أي من هذه النويعات نقيا تماما. ( Morse و Flottum، 1970).

وتصنف هذه النويعات أو السلالات الجغرافية حسب التوزيع الجغرافي أو اللون. فحسب التوزيع الجغرافي قسمها Rothenbuhler (1968) إلى أربعة مجاميع هي:

السلالات الإفريقية، وسلالات وسط البحر الأبيض المتوسط و جنوب شرق أوروبا، وسلالات الشرق الأدنى، وسلالات غرب البحر الأبيض المتوسط وشمال غرب أوروبا. وأيد هذا الرأي ببعض التحوير.( Ruttner، 1986،1988). فأقترح 24 نويعا ضمها في أربعة مجاميع كالتالي:-

أ-المجموعة الأفريقية: وتضم النويعات:

1- النحل الشرق إفريقي lepeletier  scutellata mellifera  Apis.

2- النحل الغرب إفريقيLatreille  Apis mellifera adansonii.

3- Smith Apis mellifera litorea.

4- نحل الجبالSmith  Apis mellifera monticola.

5- النحل المصري mellifera lamarckii   Apis.

6- نحل الكيبEscholtz  Apis mellifera capensis.

7- Apis mellifera unicolor Latreille.

8- النحل اليمنيRuttner yemenitica mellifera Apis.

ب- مجموعة وسط البحر الأبيض المتوسط و جنوب شرق أوروبا. : وتضم النويعات:

1- sicula Montagano  mellifera Apis.

2- النحل الإيطالي mellifera ligustica  Apis.

3- النحل الكرنيولي(النمساوي) mellifera carnica Pollmann  Apis.

4- النحل المقدونيmellifera macedonica  Ruttner  Apis.

5- mellifera cecropia Kiesenwetter   Apis.

ج - مجموعة الشرق الأدنى. : وتضم النويعات:

1-   نحل الأناضول (التركي)   mellifera anatolica Maa Apis.

2- mellifera adami Ruttner  Apis.

3- النحل القبرصي   Apis mellifera cypria Pollman.

4 - النحل السوري  Apis mellifera syriaca Buttel-Reepen.

5- النحل القوقازي  Apis mellifera csucasica Gorbachev.

6- mellifera meda Sorikov  Apis.

7- النحل الأرميني   Apis mellifera armeniaca Sorikov.

د- مجموعة غرب البحر الأبيض المتوسط شمال غرب أوروبا. : وتضم النويعات:

1- نحل الصحاريmellifera sahariensis Baldensperger  Apis.

2- النحل الشمال إفريقي   Apis mellifera intermissa Buttel-Reepen.

3- النحل الإيبيريmellifera iberica Goetze   Apis.

4- النحل الألماني الغامق  Apis mellifera mellifera  Linnaeus.

 

  وأوضح Butler (1977) أن موطن النحل الأصلي هو جنوب آسيا، وقسم النحل الغربي إلى نويعين فقط هما:

 Apis mellifera adansonii ، mellifera  mellifera Apis أما بقية النحل الغربي فهو سلالات تحت هذين النويعين.

وقد أرجع (1987) Mark   أصل النحل إلى إفريقيا الاستوائية و قسمه إلي ثلاثة مجاميع حسب القارات ضمت 21 نويعا كالتالي:

المجموعة الأوربية و المجموعة الإفريقية و المجموعة الآسيوية. ويندرج تحت كل مجموعة سلالات جغرافية أو نويعات Subspecies.

أ- المجموعة الأوربية: وتشمل النويعات:

1- النحل الألماني الغامق  mellifera  mellifera Apis.

2- النحل الإيطالي mellifera ligustica  Apis.

3- النحل الكرنيولي(النمساوي) mellifera carnica  Apis.

4- النحل القوقازي caucasica   mellifera . Apis

وربما هناك عدد آخر من السلالات الأوربية التي لم تدرس كلّيا أو دُمجت مع مجموعات أوربية أخرى فهناك مثلا النحل الميسيدوني Apis mellifera cecropia  الذي يبدو أنه يتبع الكرنيولي وهناك النحل الروسي mellifera acervorum  Apis.  والترانزقوقازي mellifera remipes  Apis الذي يعتبر غير واضح. (Mark، 1987).                      

ب- المجموعة الأفريقية: وتشمل النويعات:

1- نحل الشمال إفريقي(التليان)mellifera intermissa v.Buttel-Reepen  <span style=

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha